+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 15 من 15

الموضوع: ابن النديم صاحب كتاب : ( الفهرست ) كان رافضياً

  1. افتراضي ابن النديم صاحب كتاب : ( الفهرست ) كان رافضياً


    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال الحافظ ابن حجر:
    ( ونقل عنه - أي ابن النديم - أنه قال في محمد بن عبد الواحد غلام ثعلب ، قال: وكان يقول إنه شاعر مع عاميته )

    علق الحافظ ابن حجر قلت: ( هذا أوضح الأدلة على أن النديم رافضي ، لأن هذه طريقتهم يسمون أهل السنة عامة ، وأهل الرفض خاصة )


    لسان الميزان: ( 5 / 268 ).

  2. افتراضي رد: ابن النديم صاحب كتاب : ( الفهرست ) كان رافضياً

    وقال المعلمي اليماني :
    ( وابن النديم رافضيٌ وراق ، فنّه معرفةُ أسماء الكتب التي كان يتّجر فيها )
    التنكيل 1 / 94
    قال الشافعي - رضي الله عنه - : رضى النَّاس غايةٌ لا تُدرك ، فعليك بالأمر الذي يُصلِحُكَ فالزمه ودع ما سواه ولا تعانه .

  3. افتراضي رد: ابن النديم صاحب كتاب : ( الفهرست ) كان رافضياً

    جزاكما الله تعالى خيرا على هذه الفائدة الطيبة.

  4. افتراضي رد: ابن النديم صاحب كتاب : ( الفهرست ) كان رافضياً

    وجزاكم جميعا

  5. افتراضي رد: ابن النديم صاحب كتاب : ( الفهرست ) كان رافضياً

    بارك اللَّهُ فيكم جميعاً .
    مَا يَدُلُّ أَيْضَاً عَلَى رَفْضِهِ :
    أَوَّلاً : تَرْجُمتُهُ في كتابِهِ (( الفِهْرِسْتِ )) [ص/144] لِمُحَمِّدِ بْنِ عُمَرَ الوَّاقِدِيِّ ، الكَذَّابِ الشِّيْعِيِّ الجَلَدِ ، قَالَ : (( أخبارُ الواقديِّ : أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدِ بنِ عُمَرَ الواقديِّ ، مَوْلَى الأَسْلَمِيِّيْنَ ، مِنْ سَهْمِ بنِ أَسْلَمَ ، وكان يَتَشَيَّعُ ، حَسَنَ المَذْهِبِ ، يَلْزَمُ التَّقِيَّةَ ، وَهُوَ الذِي رَوَى : أَنَّ عَلِيَّاً عَلَيْهِ السَّلاَمِ كَانَ مِنْ مُعْجِزَاتِ النَّبِيِّ صلَّى اللَّه عليه وسلَّم كَالعَصَا لِمُوْسَى عَلَيْهِ السَّلاَمِ ، وَإِحْيَاءِ المَوْتَى لِعِيْسَى بْنِ مَرْيَمَ عَلَيْهِ السَّلاَمِ ، وَغَيْرَ ذَلِكَ مِنَ الأَخْبَارِ )) .
    ثانياً : إِذَا ذَكَرَ عَلِيَّاً ، وَالحُسَينَ ، وَالحسَنَ ، أَوْ أَيَّ أَحَدٍ مِنْ آلِ البَيْتِ ـ رَضِيَ الْلَّهُ عَنْهُمْ ـ قَال : (( عَلَيْهِ السَّلاَمِ )) على طريقة الرَّوَافِضِ .
    ثَالِثَاً : قَالَ فِي تَرْجَمَةِ مُصْعَبِ بْنِ عَبْدِ الْلَّهِ الزُّبَيْرِيِّ [ص/160] :
    أَبُو عَبْدِ الْلَّهِ مُصْعَبِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُصْعَبِ بْنِ ثَابِتِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ بْنِ العَوَّامِ ،حَوَارِيٍّ.
    نَزَلَ بَغْدَادَ ... ، وَكَانَ أَبُوهُ عَبْدُ اللَّهِ مِنْ أَشْرَارِ النَّاسِ ، مُتَحَامِلاً عَلَى وَلِدِ عَلِىٍّ عَلَيْهِ السَّلاَمِ .
    رَابِعَاً : حَطُّهُ عَلَى مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي العَتَاهِيَةِ المُلَقَّبُ بِعَتَاهِيَةَ حَيْثَ ذَكَرَ لَهُ مُصَنَّفَاتٍ ، مِنْهَا :
    (( الرَّدُّ عَلَى الرَّافِضَةِ )) .
    وَقَالَ : وَنَحْنُ نَسْتَقْصِي أَخْبَارَهُ فِي (( المَقَالَةِ الخِسَّةِ )) ، وَكَانَ هَذَا الرَّجُلُ شَاعِرَاً وَأَكْثَرُ شِعْرِهِ عَلَى المُسَمَّطِ وَالمُدَرَّجِ ، وَقَدْ نَقَلَ مِنَ الكُتُبِ مِنْ مَعَانِي شَتَّى إِلَى الشِّعْرِ .
    خَامِسَاً : قَالَ فِي تَرْجَمَةِ عَلِيِّ بْنِ إِسْمَاعِيْلَ بْنِ مَيْثَمٍ التَّمَّارِ ، أَوَّلَ مَنْ تَكَلَّمَ فِي مَذْهَبِ الإِمَامَةِ [ص/249] : (( عَلِيُّ بْنُ إِسْمَاعِيْلَ بْنِ مَيْثَمٍ الطَّيَّار ، وَمَيْثَمُ مِنْ جِلَّةِ أَصْحَابِ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، وَلِعَلِيٍّ مِنَ الكُتُبِ : (( كِتَابُ الإِمَامَةِ )) ، (( كِتَابُ الاِسْتِحْقَاقِ )) .
    خَامِسَاً : اتِّهَامُهُ لأَئِمَّةٍ كِبَارٍ مِنْ أَئِمَّةِ السَّلَفِ بِأَنَّهُمْ كَانُوا عَلَى مَذْهِبِ الزَّيْدِيَّةِ ؛ فَقَالَ [ص/253] :
    (( الزَّيْدِيَّةُ الَّذِيْنَ قَالُوا بِإِمَامَةِ زَيْدِ بْنِ عَلِيٍّ عَلَيْهِ السَّلاَمِ ، ثُمَّ قَالُوا بَعْدَهُ بِالإِمَامَةِ فِي وَلَدِ فَاطِمَةَ كَائِنَاً مَنْ كَانَ بَعْدَ أَنْ يَكُونَ عِنْدَهُ شُرُوْطُ الإِمَامَةِ ، وَأَكْثَرُ المُحَدِّثِْيْنَ عَلَى هَذَا المَذْهَبِ مِثْلَ سُفْيَانَ بْنِ عُيَيْنَةَ ، وَسُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ ، وَصَالِحِ بْنِ حَيٍّ ، وَوَلَدِهِ ، وَغَيْرِهِمْ ، وَأَخْبَارُ هَؤُلاَءِ ، ثُمَّ فِي هَذِهِ المَوَاضِعِ الَّتِي غَلَبَتْ عَلَيْهِمْ لِشُهْرَتِهَا مِنَ العِلْمِ أَوِ الدِيْنِ إِنْ شَاءَ اللَّهُ تَعَالَى )) .
    ثُمَّ قَالَ ، قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْحَاقَ أَكْثَرُ عُلَمَاءِ المُحَدِّثِيْنَ زَيْدِيَّةٌ ، وَكَذَلِكَ قَوْمٌ مِنَ الفُقَهَاءِ المُحَدِّثِيْنَ مِثْلَ سُفْيَانَ بْنِ عُيَيْنَةَ ، وَسُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ ، وَجِلَّةِ المُحَدِّثِيْنِ !!!!! )) .

    والبَقِيَّةُ تَأْتِي تِبَاعَاً بِمَشِيْئَةِ اللَّهِ .
    عَلَيْكَ بِحِفْظِ الوَقْتِ
    فَإِنَّمَا هِيَ أَنْفَاسٌ مَعْدُوْدَةٌ عَلَيْكَ
    وَأَنْتَ مَسْئُوْلٌ

  6. افتراضي رد: ابن النديم صاحب كتاب : ( الفهرست ) كان رافضياً

    بارك الله فيكم
    لا حول ولا قوة إلا بالله

  7. افتراضي رد: ابن النديم صاحب كتاب : ( الفهرست ) كان رافضياً

    جزاكم الله خيراً
    أخي الكريم أشرف العشري وفقه الله ، قلت :
    الكَذَّابِ الشِّيْعِيِّ الجَلَدِ
    هل اتهم أحد العلماء الواقدي بالكذب ؟
    قال الشافعي - رضي الله عنه - : رضى النَّاس غايةٌ لا تُدرك ، فعليك بالأمر الذي يُصلِحُكَ فالزمه ودع ما سواه ولا تعانه .

  8. افتراضي رد: ابن النديم صاحب كتاب : ( الفهرست ) كان رافضياً

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الجزمي مشاهدة المشاركة
    هل اتهم أحد العلماء الواقدي بالكذب ؟

    الأخ خالد جزاك الله خيرا ، لعلي أجيب على سؤالك بارك الله فيك ، من باب الفائدة والتعاون لا غير:
    قال الإمام أحمد عنه: كذاب ، يقلب الأحاديث...
    وقال أبو حاتم والنسائي: يضع الحديث.
    وابن المديني: يضع الحديث
    قال البخاري: سكتوا عنه.
    قال ابن راهويه: هو عندي ممن يضع الحديث.
    هذا ما ذكره الذهبي رحمه الله تعالى في ترجمته في الميزان 6/273.

  9. افتراضي رد: ابن النديم صاحب كتاب : ( الفهرست ) كان رافضياً

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الجزمي مشاهدة المشاركة
    أخي الكريم أشرف العشري وفقه الله ، قلت :

    هل اتهم أحد العلماء الواقدي بالكذب ؟
    الأخُ الفاضلُ المُلْهَمُ الشيخُ خالدٌ الجزميُّ ، وفقَّك اللَّه ،
    أعني بالكذبِ هنا الكذبَ اللغويَّ لا الاصطلاحيَّ ؛ فأعلى الأقوالِ فيه أنه متروكٌ تالفٌ .
    وعليك بهذا الرابطين لموضوع واحدٍ ففيهما الكلامُ على هذه المسئلةِ ، وعلى من قال بتشيُّعِهِ ، وفيهما الحاصلُ من كلامي في اتهامِهِ بهذا التَّشَيُّعِ .
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=140933
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...=140933&page=2
    عَلَيْكَ بِحِفْظِ الوَقْتِ
    فَإِنَّمَا هِيَ أَنْفَاسٌ مَعْدُوْدَةٌ عَلَيْكَ
    وَأَنْتَ مَسْئُوْلٌ

  10. افتراضي رد: ابن النديم صاحب كتاب : ( الفهرست ) كان رافضياً

    صدقت يا شيخ خليفة و قد رأيت الرافضي آقا برزك الطهراني في كتابع الذريعة يذكر كثيرا من الكتب ضمن مصنفات الشيعة لمجرد ذكر ابن النديم له في الفهرست ..و لعلي أتفرغ إن شاء الله للوقوف على ترجمته في كتاب الذريعة

  11. افتراضي رد: ابن النديم صاحب كتاب : ( الفهرست ) كان رافضياً

    جزاك الله خيرا ونفع الله بك

  12. افتراضي رد: ابن النديم صاحب كتاب : ( الفهرست ) كان رافضياً

    هذا ما وقفت عليه حاليا
    قال الشيخ إحسان إلهي ظهير في كتاب الشيعة و التشيع ص 12
    وأما ابن النديم الشيعي [1] فيرى أن تكوين الشيعة لم يكن إلا يوم وقعة الجمل حيث قال :
    ولما خالف طلحة والزبير علي رضي الله عنه وأبيا إلا الطلب بدم عثمان وقصدهما علي عليه السلام ليقاتلهما حتى يفيئا إلى أمر الله تسمى من اتبعه على ذلك باسم الشيعة ".
    [1] - هو ابن الفرج محمد بن إسحاق النديم الكاتب الفاضل الخير الماهر المتبحر الشيعي الإمامي مصنف كتاب الفهرست المولود سنة 297هـ المتوفى سنة 385هـ " الكنى والألقاب للقمي ج1ص 425-426"
    انتهى
    و قال عباس القمي الرافضي في الكنى و الألقاب ص 425
    (ابن النديم)
    ابوالفرج محمد بن اسحاق النديم المعروف بابن ابى يعقوب الوراق النديم البغدادي الكاتب الفاضل الخبير المتبحر الماهر الشيعي الامامي مصنف كتاب الفهرست الذي جود فيه واستوعب استيعابا يدل على اطلاعه على فنون من العلم وتحققه بجميع الكتب، حكي انه كانت ولادته في جمادي الآخرة سنة 297 وتوفي يوم الاربعاء لعشر بقين من شعبان سنة 385 (شفة).

    وليعلم انه قد ذكر في حقه انه كان وراقا ويصفه بعض الكتب ايضا بأنه كان كاتبا وكلا الحرفتين اعانه على تأليف هذا الكتاب فالوراقة كانت حرفة احترفها كثير من العلماء، ووظيفتها انتساخ الكتب وتصحيحها وتجليدها والتجارة فيها، فهذه المهمة كانت تقوم في ذلك العصر مقام الطباعة في عصرنا، وقد اتخذ صناعة الوراقة كثير من الادباء والعلماء ترجم لهم ياقوت في معجم الادباء بل كان ياقوت نفسه وراقا ينسخ الكتب وببيعها وخلف مكتبة كبيرة انتفع بها ابن الاثير صاحب الكامل في التأريخ فالوراقة والكتابة مكنتا ابن النديم من سعة الاطلاع على النمط الغريب الذي نعرفه في كتاب الفهرست فهو مطلع على كل ما الف باللغة العربية في كل فن ديني أو فلسفي أو تأريخي أو ادبي هذا إلى الدقة المتناهية في تحري الحق فما رآه يقول قد رأيته وما سمعه ينص على انه لم يره ويخلي نفسه من تبعته.انتهى
    و لعلي أضيف المزيد إن شاء الله

  13. افتراضي رد: ابن النديم صاحب كتاب : ( الفهرست ) كان رافضياً

    جزيت خيرا على هذه المعلومات وبارك الله فيك وفي وقتك

  14. افتراضي رد: ابن النديم صاحب كتاب : ( الفهرست ) كان رافضياً

    الله يبارك فيك شيخنا خليفة الكواري
    يقول ابن النديم في الفهرست عن أبي سهل النوبختي :ص 225
    أبو سهل النوبختي أبو سهل إسماعيل بن علي بن نوبخت . من كبار الشيعة . وكان أبو الحسين ( 3 ) الناشئ يقول إنه أستاذه . وكان فاضلا عالما متكلما . وله مجلس يحضره جماعة من المتكلمين . وله رأى في القائم من آل محمد ( عليه السلام ) لم يسبق إليه . وهو انه كان يقول : انا أقول ان الإمام محمد بن الحسن . ولكنه مات في الغيبة . وقام بالامر في الغيبة ابنه . وكذلك فيما بعد من ولده إلى أن ينفذ الله حكمه في اظهاره . وكان أبو جعفر محمد بن علي الشلمغاني المعروف بابن أبى العزاقر راسله ، يدعوه إلى الفتنة ، ويبذل له المعجز واظهار العجيب . وكان بمقدم رأس أبى سهل جلح يشبه القرع . فقال للرسول : انا معجز ما أدري أي شئ هو . ينبت صاحبك بمقدم رأسي الشعر حتى أؤمن به . فما عاد إليه رسول بعد هذا .انتهى
    قلت : وصف الرافضي لخرافة الإثني عشرية بالقائم من آل محمد دليل صريح ينضم إلى ما سبق من الأدلة في أنه رافضي جلد

  15. افتراضي رد: ابن النديم صاحب كتاب : ( الفهرست ) كان رافضياً

    و العجيب أنني وقفت على نفس هذه الحكاية عن أبي سهل النوبختي لكن باختلاف عجيب
    حيث أن الذي عرض عليه أن يدخلي في طريقته هو الحلاج
    قال القاضي أبو علي التنوخي في كتابه جامع التواريخ الجزء الأول طبعة آمين هندية بمصر سنة 1921 م ص 81 ما صورته :

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • تستطيع تعديل مشاركاتك
  •